عملية تحويل مسار المعدة المصغر بالمنظار

عملية تحويل مسار المعدة المصغر ببساطتها وسهولتها، حيث يتم تصغير المعدة وتحويل مسارها في خطوة واحدة.

تصلح عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار للمرضى الذين يعانون من مرض السكري ومتلازمة الأيض. وتعتبر هذه العملية خياراً ممتازاً للذين يعيدون اكتساب الوزن بعد عملية تكميم المعدة أو الحلقة.

كيف يتم تحضير المريض للعملية؟

  •  قبل الجراحة ، أعط طبيبك قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمعادن والمكملات العشبية أو الغذائية التي تتناولها. قد يكون لديك قيود على الأكل والشرب والأدوية التي يمكنك تناولها.
  • إذا كنت تتناول أدوية تزيد سيولة الدم مثل الأسبرين أو الورفارين  ، فتحدث مع طبيبك قبل الجراحة. نظرًا لأن هذه الأدوية تؤثر على التخثر والنزيف ، فقد تحتاج إلى تغيير روتين هذا الدواء قبل العملية.
  • إذا كنت مصابًا بمرض السكر ، فتحدث مع الطبيب للحصول على إرشادات محددة حول تناول الدواء أو تعديله قبل و بعد الجراحة.
  • يجب ايقاف التدخين بكافة أنواعه قبل وبعد  العملية    
  • إذا كنت مصاب بإرتفاع ضغط الدم فيجب أن يكون ضغط الدم مضبوط تماما قبل إجراء العملية عن طريق الإنتظام فى تناول علاج الضغط و قياس ضغط الدم يوميا قبل العملية.

خطوات عملية تحويل مسار المعدة المصغر بالمنظار؟ 

  • تجري عملية تحويل مسار المعدة المصغر باستخدام منظار البطن الجراحي.
  • يتم اجراء العملية بالمنظار  عن طريق 4 او 5  فتحات صغيرة ( مقاس الفتحه من نصف إلى 1 سم) تحت تخديركامل
  • تستغرق العملية من 45 الى 60 دقيقة
  • يتم فيها تدبيس المعدة و قسمها إلى قسمين، هما المعدة الصغيرة ( الجراب المعدي الصغير) ، و المعدة الكبيرة التي لا يمر بها الطعام. والجدير بالذكر أن المعدة الصغيرة   الناتج من هذه العملية أضيق و أطول منه في عملية تحويل مسار المعدة الكلاسيكى.
  • بعد ذلك يتم توصيل الأمعاء الدقيقة بعد قرابة.   180 –   200 سم من بدايتها بالمعده الصغيرة   ليمر الغذاء من الفم إلى الجراب المعدي ومن ثم إلى الأمعاء الدقيقة. هذه الطريقة تساعد في الحد من كمية الطعام التى يمكن تناولها في الوجبة الواحدة، كما يؤثر على سوء امتصاص السعرات الحرارية.

ما هى مدة إقامة المريض بالمستشفى بعد تحويل مسار المعدة المصغر بالمنظار؟

  • يغادر المريض المستشفى بعد يومين ويمارس حياته الطبيعية خلال أسبوع.
  • ماهي مميزات عملية تحويل مسار المعدة المصغر ؟
  • عملية تحويل المسار المصغر آمنة بدرجة كبيرة و تعتبر فترة التعافي قصيرة
  • تعمل على الشفاء من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول بنسبة ٨٠٪
  • نسبة حدوث أية مضاعفات بعد العملية تعتبر ضعيفة
  • وقت العملية أقل حيث يصل إلى ساعه تقريبًا مقارنة بتحويل مسار المعدة الكلاسيكي

للعلم :

يتوجب على المريض الذي يخضع لهذه العملية البقاء طيلة حياته على المكملات الغذائية والمعادن.

ماهي التعليمات الغذائية الواجب اتباعها بعد عملية تحويل مسار المعدة المصغر؟

  • الحرص على تناول ثلاث وجبات منتظمة بالإضافة إلى وجبة غنية بالبروتين
  • الإكثار من شرب السوائل
  • مضغ الطعام جيدًا
  • تناول الأطعمة الطرية لمدة شهر بعد العملية
  • التوقف عن الطعام مباشرةً عند الإحساس بالشبع
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم

يجب تناول الفيتامينات والمعادن بعد الجراحة وعدم اهمالها   ، بما في ذلك الفيتامينات المتعددة مع الحديد والكالسيوم وفيتامين دال وفيتامين B-12. سيكون لديك أيضًا فحوصات طبية متكررة لمراقبة صحتك بعد جراحة عملية تحويل مسار المعدة المصغر

ماهو الفرق بين عملية تحويل مسار المعدة المصغر وعملية تحويل مسار المعدة الكلاسيكي؟

الفرق ان تحويل مسار المعدة المصغر يكون فيها الاتي :

  • حجم المعدة الجديدة يكون أطول.
  • طول الأمعاء المتجاوزه هو عادة متران أو أكثر (أطول من عملية التحويل الكلاسيكي ).
  • اتصال واحد فقط بين الأمعاء والمعدة بدون وصلة اخرى في الأمعاء الدقيقة.
  • بعد هذ العملية يكون المريض عرضة الارتداد المريئي الناتج عن العصارة الصفراوية. و يحدث ذلك في حوالي ١٠٪ من الحالات، الامر الذي قد يتطلب تحويل العملية إلى عملية التحويل الكلاسيكي
  • لا بد من اجراء التنظير العلوي سنويا للمرضى الذين خضعوا لتجاوز المعدة المصغر، للتحقق من الارتداد المريئي الناتج عن العصارة الصفراوية.

أن البعض يرغبون في الإعلان عن هذا الإجراء كإجراء أكثر أمانا من عملية التحويل الكلاسيكى وهذا ينافي الحقيقة. قد يكون آمن على المدى القصير ، ولكن على المدى الطويل يحمل مخاطر الارتداد المريئي الناتج عن العصارة الصفراوية واحتمال الاصابة مضاعفات الارتداد إذا ترك دون علاج. كما يحتاج المرضى تناول كمية اكثر من الفيتامينات و الحديد لسوء امتصاصها بعد العملية

 كم أتوقع أن أفقد من الوزن بعد العملية ؟

  • معظم المرضى يفقدون تقريباً من 60 إلى 80 % من الوزن الزائد في السنة الأولى  
  •    العديد من المرضى فقدوا  اكثر من 90 % من الوزن الزائد في حال إتباع النظام المعد ومزاولة التمارين الرياضية بانتظام والمتابعة في عيادة السمنة